معالي الوزير يؤدي زيارة تفقد واطلاع لكل من SNDE و ONSER

أدى معالي الوزير السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر صباح اليوم الثلاثاء زيارات تفقد واطلاع لكل من الشركة الوطنية للماء SNDE، والمكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي ONSER.

 

المحطة الأولى من الزيارة، كانت للشركة الوطنية للماء، حيث أشرف معالي الوزير على تدشين مركز "خدماتي" لاستقبال وتوجيه المواطنين.

 

ويتسع هذا المركز لاستقبال مائة زائر في اليوم، ويشمل 11 شباكا، تستخدم برمجة رقمية دقيقة، تضمن التحويل التلقائي لملفات الزبناء وتظلماتهم إلى الجهات المختصة لمعالجتها وإيجاد حلول سريعة لها.

 

وفي الشركة الوطنية للماء دائما، أعطى معالي الوزير، إشارة انطلاق تطبيق "سقاية"، الذي سيسمح للمواطنين بالتوصل إلى فواتيرهم وتسديدها بشكل مباشر من خلال هواتفهم النقالة، كما سيتيح فرصة للتفاعل بين الزبناء والشركة من خلال الإبلاغ الفوري عن مشاكلهم وتظلماتهم، إضافة للإبلاغ عن التسربات المائية التي تحدث أحيانا.

 

أما المحطة الثانية من الزيارة فكانت للمكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي، حيث عقد معالي الوزير اجتماعا موسعا مع طاقم المكتب، استمع فيه لشروح مفصلة قدمها مديره العام السيد سيدي محمد ولد بونه، شخصت واقع المكتب والمعوقات التي تعترض عملهم اليومي.

 

وفي هذه النقطة، أدى صاحب المعالي زيارة اطلاع لبعض ورشات العمل، التي يعمل فيها الفنيون على صيانة مختلف المعدات، حيث تلقى شروحا حول طبيعة العمل في هذه الورشات.

 

وفي ختام الزيارة، أدلى معالي الوزير بتصريح للصحافة الوطنية قال فيه ان تدشين هذه المكونة اليوم يأتي انسجاما مع خطاب فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني قبل الأخير، المتعلق بتقريب الإدارة من المواطنين.

 

وأضاف معالي الوزير أن تطبيق "سقاية" الذي تم قص الشريط الرمزي اليوم إيذانا بتشغيله، سيسمح للزبناء بالحصول على المعلومات الضرورية المتعلقة بخدمات الماء، إضافة للحصول على فواتيرهم، كما سيمكن هذا التطبيق الزبناء من إخبار الشركة بالأعطاب والتسربات من خلال تصويرها وإرسالها بشكل مباشر.

 

وأكد صاحب المعالي أنه اطلع على مختلف الأمور المتعلقة بعمل الشركة، والتي تدخل في إطار تقريب الخدمات من المواطنين، وخاصة خدمات الولوج للماء الشروب، في هذه السنة التي شهدت معظم ولايات الوطن ندرة في المياه.

 

وأردف معالي الوزير أن الاجتماع الذي عقده مع عمال المكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي مكنه من الاطلاع على بعض الاختلالات البنيوية الموجودة في هذه المؤسسة والنقص في الكوادر الفنية نظرا لتعاظم عملها في الفترة الأخيرة.

 

وختم معالي الوزير تصريحه بالتأكيد على أن كل المشاكل التي اطلع عليها اليوم في الشركة الوطنية للماء والمكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي ستؤخذ بعين الاعتبار وسيتم حلها بالتنسيق مع القائمين على هتين المؤسستين.

 

رافق معالي الوزير، في مختلف محطات هذه الزيارة، إلى جانب السلطات الإدارية والمدنية، الأمين العام السيد أمادي والد الطالب، و عدد من المستشارين والمكلفين بمهام.

18 April 2022